صدقة جارية – بناء مسجد

في ضاحية كاناتا في العاصمة الكندية أوتاوا
Kanata, Ottawa, Ontario, Canada

تبعد العاصمة الكندية أوتاوا ما لا يزيد عن سبعين كيلومتراً عن الحدود الشمالية لولاية نيويورك الأميركية. وتقع ضاحية كاناتا إلى الغرب من مركز المدينة وعلى بعد عشرين كيلومتراً منه. وتنمو هذه الضاحية بشكل مضطرد بسبب وجود العديد من شركات التكنولوجيا والتي تجتذب أصحاب الشهادات العالية، ويشكل المسلمون نسبة عالية منهم.

ويناهز عرض كاناتا 4 كيلو متر ويبلغ طولها من الشمال للجنوب 12 كيلو متر ولا يوجد فيها مسجد واحد.

وفي مدينة أوتاوا حوالي ثمانون ألف مسلم وما يزيد مجموعه عن عشرة من المساجد والمصليات معظمها حديث. وتراوحت كلفة المساجد الحديثة بين خمسة وعشرة ملايين دولار.

وتجهد جمعية مسلمي كاناتا Kanata Muslim Association لتعزيز فهم أفضل لدى الجمهور الكندي عن الإسلام وكذلك بناء جالية إسلامية دينامية منفتحة في الجزء الغربي من مدينة أوتاوا.

وها هنا ما قامت به الجمعية خلال العامين الماضيين بدعم من المسلمين وبتوفيق من الله:

  • تم إداء صلاة الجمعة من قبل 600 من المصلين في مرافق مستأجرة فيها قُدّمت فيها الخطبة باللغتين الإنكليزية والعربية في مواضيع ذات علاقة بوضع المسلمين هنا مع الالتزام بالقرآن الكريم والسنة المطهرة
  • ساهمت الجمعية في تثقيف الجمهور الكندي عن الإسلام والمسلمين من خلال قيام إمام الجمعية بما يقارب من 70 مقابلة في التلفزيون والإذاعة والصحف المحلية والوطنية والدولية
  • تم عقد أكثر من 140 دورة ببرامج مختلفة للبالغين والأسر والشباب
  • تم إنشاء فرقة عمل تعمل حاليا على الانخراط بشكل استباقي مع المجتمع الأوسع ووسائل الإعلام لتحسين تصوّر المجتمع عن الإسلام والمسلمين
  • تم تدريس أكثر من 400 طالب وطالبة في مدرسة الحكمة (في عطلة نهاية الأسبوع: اللغة العربية واللغة الأردية والدراسات الإسلامية) ومدرسة المدينة المنورة (مسائية: تلاوة القرآن والحفظ مع التجويد). وتجري الدروس في صالات مدراس مستأجرة
  • تم أداء صلاة التراويح وحضرها مئات الاشخاص في صالة مستأجرة. وبعد التراويح تم أداء قيام الليل في مصلّى الجمعية وهو مستأجر أيضاً. وقد تم تجديد المصلّى مؤخراً كما تؤدى فيه الصلوات الخمس وتعليم تجويد القرآن ونشاطات أخرى
  • مساعدة الأفراد والأسر في التعامل مع الأزمات والتحديات الشخصية عن طريق تقديم المشورة وغيرها من أشكال الدعم
  • تنظيم المناسبات الاجتماعية للأسر والبرامج الرياضية للبالغين والأطفال
  • … وأكثر من ذلك بكثير!

وتطمح الجمعية لأن تقدم الكثير لكبار السن والأخوات والشباب، ولكن عدم وجود مقر دائم للجمعية يحد من قدرتنا على القيام بذلك. وتجري أنشطتنا حاليا في أكثر من ستة مرافق في كاناتا جميعها مستأجرة. والجمعية إذ تشكر الله على تمكنها من استئجار هذه المرافق ولكن، عند دراسة نمو الجالية الإسلامية هنا والزيادة المتوقعة في حضور صلاة الجمعة، يتضح أن الاعتماد على استئجار المرافق لن يكون حلاً مستديماً كما ويشكل خطرا بالغاً على الجالية.

اضغط هنا للتبرع الآن! بارك الله فيكم